طارش المنصوري: تاريخ الإمارات ارتبط بقيم الخير والعطاء

طارش المنصوري: تاريخ الإمارات ارتبط  بقيم الخير والعطاء طارش المنصوري: تاريخ الإمارات ارتبط بقيم الخير والعطاء

أكد طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي أن «إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، العام 2017 عام الخير» ليس مستغرباً على قيادة رشيدة تبسط أياديها البيضاء في خدمة المجتمعات المحلية والدولية وتقدّم من المساعدات الإنسانية والخيرية ما يكفل العيش الرغيد ويصبو إلى تحقيق الرفاهية والحياة الهانئة للشعب الإماراتي وسائر الشعوب في مختلف بقاع العالم، أن تعلن قرار جعل العام 2017 «عاماً للخير» في دولة لطالما ارتبط تاريخها العريق وثقافتها الأصيلة بقيم الخير والعطاء التي أرسى دعائمها الوالد المؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وحرص على ترسيخها في نفوس الآباء والأجداد تحت كنف مجتمع متماسك قائم على أساس الاحترام المتبادل ومبادئ سلوكية وفكرية ووجدانية موحّدة عمادها فضائل الدين الإسلامي الصحيح ومحاسنه التي تولي الإنسان جل العناية وكريم السعادة.

ونحن إذ نختتم «عام القراءة»، نستقبل عاماً جديداً عنوانه الخير والعطاء بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في سبيل الوصول إلى بيئة تجمع كافة الأفراد والجهات الحكومية ومؤسّسات القطاع الخاص تحت مظلة واحدة موحّدة للسير قدماً نحو تحقيق النهضة الحضارية الشاملة لدولة الإمارات، بالاستناد إلى أسس وقيم رصينة تتمثّل في المسؤولية المجتمعية والعمل الإنساني والخدمة الوطنية؛ ثلاث محاور أساسية تشكّل حجر الأساس في مبادرات «محاكم دبي» التي لم تتوانَ يوماً في بذل الجهود والمساعي الرامية إلى تحقيق الرفاهية المجتمعية وضمان أرقى مستويات العدل والمساواة والعطاء للمجتمع المحلي.

 ومع إطلاق مبادرة «عام الخير»، نؤكّد في «محاكم دبي» التزامنا بمواصلة ابتكار المبادرات وآليات العمل الجديدة التي تضمن أقصى درجات السعادة والخير لشعب الإمارات والشعوب العالمية الأخرى".