أخبار عاجلة

النيابة تستكمل التحقيقات مع معد قناة الجزيرة

النيابة تستكمل التحقيقات مع معد قناة الجزيرة النيابة تستكمل التحقيقات مع معد قناة الجزيرة

>كتب محمود نصر

استكملت نيابة أمن الدولة العليا استجواب محمود حسين جمعة مدير المراسلين بالمقر الرئيسى لقناة الجزيرة بالدوحة، المحبوس 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامه ببث وإشاعة أخبار وبيانات كاذبة، تستهدف إثارة الفتن والتحريض ضد مؤسسات الدولة وإشاعة حالة من الفوضى من خلال بث الأخبار الكاذبة وإعداد التقارير الإعلامية والمقالات والأفلام الوثائقية المفبركة.

 

وكشف معد الجزيرة تفاصيل نشأته وأنه مواليد 12 ديسمبر 1966 بمحافظة الجيزة، وتخرج من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة دفعة 1988، والتحق بالعمل فى مكتب قناة الجزيرة بالقاهرة فى 2011، وعمل معهم 4 سنوات، وبعد قيام ثورة 30 يونيو وإغلاق مكتب القاهرة ذهب للعمل فى الدوحة كمشرف مراسلين، وانتقل مقر عمله من القاهرة إلى العاصمة القطرية.

 

كما كشف تفاصيل فى حريق مكتب الجزيرة مباشر بالقاهرة، مشيرا إلى أنه بعد ثورة 30 يونيو، قام بتغطية فعاليات الأحداث فى مصر، وخلال شهر سبتمبر عام 2013 شب حريق فى الأستوديو الرئيسى بمكتب القاهرة الذى أدى إلى إتلاف من 3 إلى 4 كاميرات، وقبل أن يأتى الدفاع المدنى والمطافى لإخماد الحريق، وتمت السيطرة على الحريق، وذكر الدفاع المدنى فى تقريره أن السبب هو ماس كهربائى، وتم إنقاذ غالبية المعدات الموجودة فى القاهرة، وتم تشوينها فى شقة من شقق المكتب ببناية دوحة ماسبيرو، ونسبة الخسائر لا تتجاوز من 20 إلى 25 % من إجمالى المعدات والأرشيف المكتب فى القاهرة.

 

وأوضح أنه تم إنقاذ نحو أكثر من 4 آلاف شريط من شرائط مكتب القاهرة، وهى عبارة عن أرشيف المكتب على مدار نحو 17 أو 20 سنة، لافتا إلى أنه بعد تخزين المعدات، اتصل به المدير المالى والإدارى لمكتب القاهرة جمال الشريف وطلب منه الحفاظ على الشرائط، لأنها تحتاج معالجة معينة لآثار الحريق، وطلب منه أن يأخذهم على سبيل العهدة والأمانة الشخصية، وأخذهم واحتفظ بهم.

 

وأشار المتهم فى اعترافاته إلى أنه من خلال وجوده فى الدوحة علم بأن هناك فيلمًا عن الجيش المصرى اسمه "العساكر"، أنتجته قناة الجزيرة، بتنفيذ شخص يدعى عماد السيد، وقام بتصوير مشاهد تمثيلية فى لبنان وقطر، وهذه المشاهد لا تمت للواقع بصلة، وتستهدف تشويه صورة العسكرية المصرية، متابعًا: "إحنا كمصريين على الفور قمنا بالاحتجاج والاعتراض على مضمون الفيلم، وبلغنا محرر الشئون المصرية، وقلنا له عايزين نقابل الإدارة، لمحاولة وقف عرض هذا الفيلم، لكن الإدارة ضربت بآرائنا عرض الحائط، وأصرت على عرض الفيلم، تأكيدًا لأنها تنتهج نهجًا غير مسئول يتضمن استرتيجية معاداة الدولة المصرية.

 

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت كواليس القبض على معد قناة الجزيرة، وأكدت أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطنى بإصدار مسئولى قناة الجزيرة القطرية تكليفات لبعض العناصر المتعاونة مع القناة داخل البلاد للاستمرار فى تنفيذ مخططها الإعلامى الهادف إلى إثارة الفتن والتحريض ضد مؤسسات الدولة وإشاعة حالة من الفوضى، من خلال بث الأخبار الكاذبة وإعداد التقارير الإعلامية والمقالات والأفلام الوثائقية المفبركة.


>

مصر 365