«أخبار الساعة»: الإمارات على طريق المستقبل

«أخبار الساعة»: الإمارات  على طريق المستقبل «أخبار الساعة»: الإمارات على طريق المستقبل

أكدت نشرة أخبار الساعة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت اسماً له موقعه المتميز على الخريطة العالمية في الكثير من المجالات والجوانب التنموية، بفضل ما بذلته وتبذله من جهود حثيثة وكثيفة منذ نشأة اتحادها في مطلع عقد السبعينيات من القرن العشرين حتى الآن، مشيرة إلى أن هذه الجهود بدأها المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الاتحاد، الذي أرسى في نفوس أبنائه ثقافة المثابرة والتصميم والإرادة الصلبة التي لا تنكسر، والتي باتت ثقافة راسخة بفضل جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قائد مرحلة التمكين، وفق رؤية رشيدة تسعى إلى جعل الإمارات أفضل دول العالم في عام 2021.

وتحت عنوان، الإمارات على طريق المستقبل، قالت: إن جهود دولة الإمارات، كللت بالكثير من معالم النجاح والإنجاز، ويبدو ذلك جلياً في ما يلمسه مواطنو الدولة وسكانها من معالم ازدهار وتطور في مختلف جوانب الحياة في الدولة، بما في ذلك الخدمات التعليمية والصحية المتطورة، والمرافق العامة المتميزة، والبنى التحتية التي لا نظير لها في العالم، والمناخ الاستثنائي من الأمن والتعايش الذي ينعم به المجتمع الإماراتي، الذي يضم بين جنباته أبناء أكثر من مئتي جنسية.

تطور وازدهار

وأضافت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أنه كما تبدو معالم التطور والازدهار جلية كذلك في التقارير والمؤشرات الدولية التي تراقب عن كثب ما تشهده الإمارات من تنمية شاملة، وتشهد لها بالتميز والكفاءة والتفوق، وضمن هذا الإطار، فإن الكثير من هذه التقارير يضع الإمارات في المرتبة الأولى على مستوى المنطقة العربية، وفي مرتبة متميزة على المستوى العالمي في المؤشرات التنموية.

وأشارت إلى أن الإماراتية، أعلنت مؤخراً أهم نتائج «مؤشرات الأجندة الوطنية»، التي أوضحت أن الإمارات تصدرت الدول العربية كافة، واحتلت المرتبة الثامنة عالمياً في قطاع البيئة والبنية التحتية في عام 2016، استناداً إلى تقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي يشمل 138 دولة، ويقيس مستوى البنية التحتية للنقل والكهرباء والاتصالات.