لجنة تقييم الحالة الإنشائية توجه بصيانة 88 بناية وهدم 56 غير صالحة للاستخدام

وجهت بلدية دبي ملاك 88 بناية بإجراء صيانة شاملة وهدم 56 مبنى غير صالح للاستخدام وذلك تطبيقاً لنهج بلدية دبي في تحقيق رؤيتها في «بناء مدينة سعيدة ومستدامة» وانطلاقاً من حرصها على السلامة الإنشائية للمباني واستدامة المظهر العمراني الجمالي لإمارة دبي.

وبالإشارة إلى قرار المهندس حسين ناصر لوتاه المدير العام لبلدية دبي بتشكيل «لجنة تقييم الحالة الإنشائية للمباني في إمارة دبي» وتضم في عضويتها عدداً من المهندسين المختصين، وذلك للقيام بالزيارات الميدانية وإجراء الكشف الفني على المباني الآيلة للسقوط أو المتصدعة أو المتهالكة التي تشكل خطراً على شاغليها أو على المارة أو على المباني المجاورة أو على السلامة العامة أو المتهدمة بصورة جزئية أو كلية أو تم إنشاؤها دون الحصول على ترخيص بناء.

وقالت المهندسة ليالي الملا مديرة إدارة المباني في بلدية دبي إن اللجنة قامت بزيارة وإجراء الكشف الموقعي وتقييم الحالة الإنشائية لـ181 مبنى من المباني القديمة خلال عام 2016 ما ترتب عليه اتخاذ قرار بهدم وإزالة 56 مبنى بسبب سوء حالتها الإنشائية والخطورة التي تشكلها على الأرواح والممتلكات وتوجيه الملاك لعمل صيانة تخصصية لـ 88 مبنى لضمان السلامة الإنشائية وإطالة عمرها الافتراضي.

وأكد المهندس عبد الله الشيزاوي رئيس قسم الإشراف الهندسي ورئيس لجنة تقييم الحالة الإنشائية للمباني في إمارة دبي أن اللجنة منوط بها الإشراف والتدقيق الفني على أكثر من 110 آلاف مبنى في دبي.

وأشار الشيزاوي إلى وجود عدد من المباني القديمة التي تستدعي الحالة الإنشائية لها إلى إخضاعها لتقييم من خبراء في مجال الإنشاء وخصوصاً أن هناك بنايات قديمة في دبي تجاوز عمرها الـ40 عاماً حيث يتم ترتيب أولوية الكشف بناء على نتائج التفتيش الدوري على كافة المباني القائمة في دبي، كما أضاف أن اللجنة تختص أيضاً بالكشف على المباني المهجورة الخالية من شاغليها أو المباني التي لم يستكمل بناؤها أو التي تشكل مكرهة صحية أو خطورة أمنية.

وأوضح الشيزاوي أنه يتم إخطار ملاك المباني بالقرارات الصادرة عن اللجنة وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة لدى إدارة المباني.