أخبار عاجلة

(طرق دبي): لا تغيير في مواعيد حركة الشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات

(طرق دبي): لا تغيير في مواعيد حركة الشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات (طرق دبي): لا تغيير في مواعيد حركة الشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات

أكدت هيئة الطرق والمواصلات أنها تولي محور السلامة المرورية وقطاع النقل البري أولوية كبيرة لدوره في الحركة الاقتصادية والتجارية والعمرانية.

وقال ناصر حمد أبو شهاب المدير التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية: قامت الهيئة بدراسة شاملة لحركة الشاحنات في دبي، شملت مسوحات ميدانية ومقابلات وورش عمل مع الدوائر والشركات المعنية، وطورت نموذجا تخطيطياً للتنبؤ بحركة الشاحنات المستقبلية، ودراسة الحاجة لوجود خطوط قطارات وخطوط نقل بحري لنقل البضائع، وكذلك دراسة الحاجة لوجود موانئ جافة أو مراكز تجميع وتوزيع للبضائع، إلى جانب دراسة وتقييم سياسات وأوقات ومسارات الحظر الحالية، ودراسة الحاجة لوجود طرق خاصة بالشاحنات، إضافة إلى النواحي التنظيمية والهيكلية المتعلقة بإدارة حركة الشاحنات والبضائع في دبي.

وأضاف أن تحديد أوقات حظر مرور الشاحنات على طرق إمارة دبي يتطلب التنسيق الكامل مع الجهات الحكومية والخاصة المعنية بحركة النقل، مشيراً إلى أن الهيئة تقوم بتنفيذ عدد من المشاريع بينها تنفيذ وصلات للربط ما بين شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات، ومشروع تنفيذ 24 استراحة للشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، وبناء عليه ستقوم هيئة الطرق والمواصلات بتحديد مواعيد حظر الشاحنات في إمارة دبي وبالأخص شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات التي تعتبر من الطرق الرئيسة التي تربط دبي بإمارات الدولة، والتي قامت هيئة الطرق والمواصلات في فترة سابقة بتوسيعها لتكون ستة مسارات في كل اتجاه لاستيعاب النمو الكبير في حركة النقل البري وبما يتواكب مع التطور العمراني في إمارة دبي، خاصة أن هذه المحاور تخدم بشكل مباشر المناطق الصناعية واللوجستية في الإمارة.

وأكد بوشهاب أن حركة الشاحنات على شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات ستبقي على حالها في إمارة دبي، وستقوم هيئة الطرق والمواصلات بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي وسلطة موانئ دبي، لتحديد الضوابط المتعلقة بحركة الشاحنات على شارعي الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات، بما يتوافق ومتطلبات حركة النقل في موانئ دبي، وعدم التأثير على موقع دبي كمركز مهم للشحن والتوزيع في المنطقة، لاسيما حركة نقل البضائع من والى الموانئ، كما ستقوم الهيئة بالتنسيق مع الجهات الاتحادية المختصة ممثلة في وزارة الداخلية ووزارة تطوير البنية التحتية لما فيه مصلحة الشركاء من القطاعين العام والخاص.