معاناة مستشفى جازان بعد الحريق مستمرة.. لصوص يسرقون أجهزته

معاناة مستشفى جازان بعد الحريق مستمرة.. لصوص يسرقون أجهزته معاناة مستشفى جازان بعد الحريق مستمرة.. لصوص يسرقون أجهزته

لم يكتف "اللصوص" بما حدث لمستشفى جازان العام من حريق وما خلف من ضحايا بل " زادوا الطين بلة"، حيث تعرض المستشفى خلال إجازة الأسبوع المنصرم للسرقة واختفاء معدات وأجهزة طبية بملايين الريالات.

وعلمت "الرياض" بأن المستشفى المحترق لم تنته معاناته مع الحريق الشهير والضحايا بل امتدت إلى سرقة أجهزة طبية ثمينة وحيوية تخص غرف العمليات والأشعة والمختبر والعناية المركزة وكاميرات مراقبة من مقر المستشفى وتقدر قيمة المسروقات بالملايين.

وفِي التفاصيل أن مجموعة عصابة استغلت نهاية الأسبوع وقيام عمالة وحراس بعمليات تنظيف المستشفى مما دعا البعض لاستغلال هذه الفرصة والعبث بكاميرات المراقبة وإزالتها وسرقة بعض محتويات المستشفى من المعدات والأجهزة الطبية وغير طبية.

وأكد مصدر مسؤول بصحة جازان لـ "الرياض" بأنه تمت إحالة الموضوع إلى الجهات الأمنية المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة وكشف تفاصيل هذه الحادثة.