أخبار عاجلة

ريم الهاشمي: علاقاتنا مع تنزانيا تاريخية ومتميزة

ريم الهاشمي: علاقاتنا مع تنزانيا تاريخية ومتميزة ريم الهاشمي: علاقاتنا مع تنزانيا تاريخية ومتميزة

بدأت أمس في أبوظبي أعمال الاجتماع الوزاري للدورة الأولى للجنة المشتركة العليا بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تنزانيا المتحدة.

وترأس الاجتماع عن الجانب الإماراتي معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وعن الجانب التنزاني أوغسطين ماهيغا، وزير الخارجية والتعاون مع شرق أفريقيا.

ورحبت معالي ريم الهاشمي في بداية الاجتماع الذي عقد بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي بأوغسطين ماهيغا والوفد المرافق له.

وقالت معالي ريم الهاشمي، إن كلاً من دولة الإمارات وتنزانيا ترتبطان بعلاقات تاريخية ومتميزة، وبعلاقات ودية تتسم بالاستقرار ومبنية على روح التفاهم والاحترام المتبادل والرغبة المشتركة في تطوير هذه العلاقات.

وأكدت معاليها أن هذا الاجتماع يشكل فرصة لتطوير العلاقات الثنائية، حيث تعتبر اجتماعات اللجان المشتركة فرصة لتقديم الاقتراحات والحلول العملية لرفع مستوى التعاون والتغلب على العقبات التي تعيق تطور هذه العلاقات، وقد تم إنجاز أهداف كثيرة في علاقاتنا الثنائية ونحن نواصل الآن تحقيق المزيد منها، وبما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة لبلدينا الصديقين.

شريك مهم

وأشارت معاليها إلى أنه وبالرغم من الانخفاض المحدود الذي شهده حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الدولتين من 1.58 مليار دولار في 2014 إلى 1.45 مليار دولار في 2015، أي بواقع 8.8%، فإن تنزانيا تعتبر شريكاً مهماً لدولة الإمارات.

حيث تحتل المرتبة الـ 41 في إجمالي التبادل التجاري غير النفطي للإمارات مع دول العالم، فيما أكدت معاليها أهمية دور القطاع الخاص في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين على المستوى التجاري والاستثماري، وعلى ضرورة إيجاد الوسائل والسبل اللازمة لتمكين القطاع الخاص في البلدين من تحقيق ذلك.

كما ذكرت معاليها أن حجم تدفق الاستثمارات التراكمية المباشرة لدولة الإمارات في تنزانيا منذ عام 2003 وحتى 2016، بلغ ما يقارب 991.5 مليون دولار أميركي، مؤكدة أهمية تذليل العقبات التي تواجهها استثمارات البلدين.

ودعت إلى ضرورة استكشاف فرص ومجالات الاستثمار في قطاعات الزراعة، والبنية التحتية، والطاقة، والسياحة. كما أكدت معاليها أهمية استكمال المفاوضات بين البلدين فيما يخص اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على الدخل.

تعميق العلاقات

من جانبه، قال أوغسطين ماهيغا وزير الخارجية والتعاون مع شرق إفريقيا بجمهورية تنزانيا المتحدة: «إن الاجتماع يؤكد عزمنا إقامة شراكة استراتيجية تسهم ليس فقط في تعميق العلاقات الثنائية القوية التي بنيت على قيم مشتركة ورؤية مشتركة، ولكن أيضاً لتمكين الطرفين للمساهمة في السلام والأمن والاستقرار في كلتا المنطقتين والعالم».

وأعرب الوزير التنزاني عن سعادته والوفد المرافق له بالوجود في الإمارات العربية المتحدة، وثمن ما لقيه من حسن استقبال وضيافة، مؤكداً أن هذا الاجتماع هو لقاء تاريخي لكلا البلدين ويسهم في تعزيز أواصر التعاون والعلاقات التي تربطهما.

ودعت اللجنة المشتركة الإماراتية - التنزانية إلى الاستجابة لمساعي دولة الإمارات العربية المتحدة لحل قضية الجزر الإماراتية المحتلة - طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى - عن طريق المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

كما أكدت اللجنة المشتركة الإماراتية - التنزانية رفضها التام لاستمرار التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية، وطالبت بالالتزام التام بالأسس والمبادئ والمرتكزات الأساسية المبنية على مبدأ حسن الجوار، واحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وعدم استخدام القوة أو التهديد بها بما يكفل الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

كما أكدت اللجنة المشتركة الإماراتية - التنزانية، الالتزام الكامل بوحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله، وأهمية الحل السياسي وفق المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، والتنفيذ الكامل غير المشروط لقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وفي ختام اجتماع اللجنة المشتركة وقع الجانبان على عدد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم، وهي اتفاقية خدمات النقل الجوي، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة، إضافة إلى محضر اجتماع الدورة الأولى للجنة المشتركة العليا بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تنزانيا المتحدة.

جدير بالذكر أن جمهورية تنزانيا إحدى دول شرق أفريقيا التي تتمتع بعلاقات ثنائية متميزة مع دولة الإمارات، حيث بدأت العلاقات بين البلدين عام 1974م. وافتتحت سفارة جمهورية تنزانيا في أبوظبي عام 2002، تلى ذلك افتتاح سفارة دولة الإمارات في دار السلام عام 2007، وتعتبر دولة الإمارات واحدة من أهم الشركاء التجاريين لتنزانيا.