أخبار عاجلة

مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية يصدر عدد خاص من حولية أبجديات

مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية يصدر عدد خاص من حولية أبجديات مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية يصدر عدد خاص من حولية أبجديات

>الإسكندرية جاكلين منير

صدر حديثًا عن مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية العدد الحادي من حولية أبجديات، وهي حولية علمية مُحكَّمة تصدر سنويًّا، وتختص بنشر أحدث الدراسات والأبحاث الخاصة بالكتابات والخطوط والنقوش في العالم عبر العصور.

وخصص هذا العدد لنشر أوراق بحثية عن الاكتشافات الأثرية والنقشية في البحر الأحمر تكريمًا للأستاذ الدكتور الراحل "عبد المنعم عبد الحليم سيد" أستاذ التاريخ القديم والآثار، كلية الآداب، جامعة الإسكندرية؛ رائد نقوش وكتابات البحر الأحمر، حيث اكتشف في عام 1977 ميناء مرسى جواسيس على ساحر البحر الأحمر، وهو الميناء الذي كانت تنطلق منه البعثات التجارية إلى بلاد بونت إبان العصر الفرعونى، وتشير النقوش المكتشفة في هذا الميناء على استخدام هذه الميناء منذ عصر الدولة الوسطى على أقل تقدير.

تتناول مقدمة العدد جهود الدكتور عبد المنعم عبد الحليم سيد ودوره الرائد في الدراسات الأثرية فى البحر الأحمر وتأسسيه لمدرسة علمية تُعنى بدراسة هذه المنطقة الهامة وآثارها والتنقيب الأثري بها، ومن ثمَّ تأسيس سلسلة مؤتمرات علمية تهتم بهذا الفرع من علم المصريات.

ويتضمن هذا العدد أربعة عشر ورقة بحثية باللغة الإنجليزية تتناول أحدث الدراسات المنشورة حول الاكتشافات والحفائر الأثرية من القديمة بمنطقة البحر الأحمر عكف على تقديمها كوكبة من علماء المصريات البارزين على المستوى العالمي من أمثال العلامة الانجليزي كينيث كيتشن والبلجيكيين كلود اوبسومر وفندرسلين والفرنسيين بيير تاليه وآني جاس والأمريكية كاترين بارد والايطالي رودولفو فاتوفيتش وغيرهم.

يعتبر هذا العدد مرجعًا هامًا لكل الباحثين في مجال الطبوغرافية في مصر القديمة، والآثار البحرية والغارقة. وجدير بالذكر أن تخصيص هذا العدد من حولية أبجديات باسم الدكتور عبد المنعم عبد الحليم سيد تزامن مع اكتشاف ميناء من عصر الدولة القديمة في منطقة وادي جرف على ساحل البحر الأحمر، وإلى الشمال من ميناء مرسى جواسيس.


>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية