أخبار عاجلة

وزير التعليم في مرمى البرلمان.. محمد عبد الحميد: أصبح عبء على الحكومة.. وعمارة: سيواجه مصير وزير التموين

14528468_1124717267608481_862627745_n

شن عدد من النواب هجومًا حادًا على وزير التربية والتعليم الحالي الدكتور الهلالي الشربيني لتجاهله مطالب النواب، متهمينه بعدم كفائته لإدارة الملف التعليمي في ، متوعدينه بملاقاته مصير وزير الأسبق خالد حنفي.

النائب محمد على عبد الحميد

النائب محمد على عبد الحميد

النائب محمد علي عبد الحميد، وكيل اللجنة الاقتصادية، أكد أن وزير التربية والتعليم لايستطيع أن يدير منظومة التعليم في مصر، لافتًا إلى أن الشربيني أصبح عبء على والمواطن، ولايقدم حلولًا سواء على المستوى التعليمي، أو على المستوى الاستراتيجي لإدارة ملف التعليم في مصر.

وأشار النائب إلى أن وزير التربية والتعليم سمح بفتح أبواب مدرسة خالد بن الولية بالهرم أمام الطلاب على فترتين دراسيتين صباحية ومسائية، رغم صدور قرار بالقيام بأعمال الصيانة الشاملة للمدرسة، وعدم صلاحيتها هذا العام لاستقبال الطلاب وممارسة العمل التعليمي.

ونظم أهالي الطلاب وقفة احتجاجية ضد وزير التربية والتعليم بسبب عدم صلاحية المدرسة، وعدم وجود أدوات تعليمية، بالإضافة إلى غياب الأدوات اللازمة لاستكمال العملية التعليمية مثل «المقاعد» حيث يجلس بعض الطلاب على الأرض.
> وأشار وكيل اللجنة الاقتصادية إلى أنه قام بتحرير محضر بالواقعة، مؤكدًا أنه سيقدم صورة محضر الشرطة رفق استجواب يوجه إلى وزير التربية والتعليم.

وتوعد النائب محمد عبدالحميد، وزير التربية والتعليم أنه لن يختلف عن مصير وزير التموين السابق، نظرًا لإتباع ذات السياسيات، واصفًا أياه بأنه «صاحب أيادي مرتعشة» في اتخاذ القرار، ويفتقد إلى الرؤية أو الاستراتيجية لمواجهة أزمة التعليم التي تدهورت على يديه.

النائب أشرف عمارة

النائب أشرف عمارة

النائب أشرف عمارة عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشباب والرياضة، اتهم هو الآخر وزير التربية والتعليم بتجاهل النواب عن عمد، مؤكدًا أنه أنه حاول التواصل معه في بداية العام الدراسي لرفع مظالم أهالي الإسماعيلية إليه، إلا أنه لم لتفت إليه ولم يجيب على اتصالاته.

ولفت النائب إلى أنه حاول أن يتواصل مع مدير مكتبه، إلا أنه فوجئ بأنه أبلغه أن الوزير «مشغول»، وأنه سينقل إليه ما يريد، موضحًا أنه على مدار أسبوعين من محاولات التواصل مع مدير مكتبه أفاد الأخير بان الوزير «مشغول».

النائب عمارة أوضح أنه يريد التواصل مع الوزير بالطرق الودية لرفع مظالم لمدرسين وطلبه، وليس لخدمة شخصية له.
> وأشار النائب إلى أه من الواضح إن الطرق الودية لن تجدى ولن تفيد، مما سيدفعه إلى استخدام الأدوات البرلمانية ضد وزير التربية والتعليم.

النائب أشار إلى أنه سيخصص دور الانعقاد الثاني من أجل تطهير وزارة التربية والتعليم ورفع المظالم عن المواطنين، مؤكدًا أنه “سيتوجه إليه ببيان عاجل وطلب إحاطة، ولن يتواني إذا وصل الحد إلى الاستجواب وسحب الثقة من الوزير حتى يرفع الظلم عن المواطنين”.

وأضاف عمارة أن الرئيس فى أكثر من مناسبة شدد على أن الآيادي المرتعشة لن تفيد، موضحًا أن الهلالي ربما سيتكرر معه سيناريو وزير التموين الأسبق خالد حنفي، مشيرًا إلى أن وزير التربية والتعليم لديه سجل حافل بالإهمال والتقصير الوظيفي ولن ينسى التاريخ تسريب الامتحانات في عهده.

ماجدة نصر عضو مجلس النواب

ماجدة نصر عضو مجلس النواب

النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، وصفت قرارات وزير التربية والتعليم بـ«المتذبذبة جدًا»، مؤكدة أن مثل تلك القرارات يجب أن يتم دراستها جديًا قبل تطبيقها على الطلاب.

النائب فايز بركات

النائب فايز بركات

ومن جانبه أكد النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن الهلالي الشربيني لا يدرس قراراته، مشيرًا إلى أن وزير التعليم سيخضع للاستجواب فور بدء دور الانعقاد الثاني لمجلس النواب، بسبب تراجعه عن قرار إلغاء «الميدتيرم».

أونا