أخبار عاجلة

مجلس المدينة المنورة يناقش المبادرات الشبابية

رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، الجلسة الأولى لمجلس المنطقة من الدورة الثالثة لهذا العام.

واستهل سموه الجلسة برفع أسمى آيات التبريكات نيابة عن أعضاء مجلس المنطقة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- منوهاً بما يعيشه الوطن من فرحة بمناسبة ذكرى يومه الوطني المجيد والاحتفاء بذكراه 86، وهي المناسبة التي يستذكر فيها الجميع التضحيات التي قدمها مؤسس البلاد طيب الله ثراه، مشيداً بما تشهده المملكة من نمو وازدهار مستمر في ظل القيادة الرشيدة وهو ما يبعث إلى شكر الله عز وجل ومواصلة العمل لتحقيق المزيد من التقدم والإنجازات.

كما هنأ سموه الطلبة بالعودة لصفوف الدراسة سعياً لزيادة تحصيلهم العلمي في سبيل رفعة وطنهم، مؤكداً على إدارة التعليم بالمنطقة ضرورة الاستمرار في العمل على تطوير البيئة التعليمية والحرص على تقديم كافة أشكال الدعم اللازم للطلبة والطالبات.

ومن جهة أخرى ناقش مجلس المنطقة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وفي مقدمتها ما يتعلق بموضوع الشباب، حيث استعرض مدير عام التعليم ناصر العبدالكريم رئيس لجنة الشباب بمجلس المنطقة، الفعاليات التي تم اعتمادها كمبادرات للشباب بالمنطقة وعددها 160 مبادرة في مختلف المجالات "التوظيف، العمل التطوعي، الترفيه والرياضة، التدريب" وغيرها، نفذ منها حتى تاريخه 64 مبادرة، وتبقت 96 مبادرة جار العمل مع الجهات الحكومية والمعنية على تنفيذها ضمن برنامج زمني محدد.

كما وجه سمو أمير المنطقة على أن اهتمامات الشباب والمبادرات التي سبق أن تم اعتمادها سوف تنفذ وتتابع من قبل المجلس خلال المرحلة المقبلة.

وتضمنت الجلسة التصويت على رفع مركز السويرقية التابع لمحافظة المهد إلى محافظة فئة (ب) وإضافة بعض القرى لقاعدة بيانات المخطط الإقليمي، واطلع المجلس على صفحة التفاعل مع المواطنين التي تم تطويرها ببرنامج "أداء" المخصص لمتابعة المشروعات بالمنطقة، تلا ذلك استعراض المجلس مقترح رفع التمثيل الإداري لفروع الجهات الخدمية بالمحافظات للمساهمة بشكل فعال في أعمال التطوير والتنمية.