أخبار عاجلة

معتقدات خاطئة عن الفواق "الزغطة"

معتقدات خاطئة عن الفواق "الزغطة" معتقدات خاطئة عن الفواق "الزغطة"

الثلاثاء 27-09-2016 13:07

الفواق أو الزغطة أو الزقزقة، كلها أسماء تعني خروج صوت من جوف الطفل قد يصيبه بالضيق ويجعله يبكي منزعجاً في بعض الأحيان، وقد يصيب الأم بالقلق، خاصة أن معتقدات كثيرة قد راجت حول "الزغطة " التي تصيب المواليد خصوصاً.

من هذه المعتقدات:
_ الفواق أو الزغطة بشرى للأم أن وزن طفلها يزيد بصورة جيدة.
_ يعني أن مصاب بالبرد وعليها تدفئته.
_ قد يعني أن أمعاء الطفل تتسع وسوف يحتاج لكمية أكبر من الحليب سواء من الأم أو الحليب الصناعي فتقوم الأم بمضاعفة الرضاعة.
_ الزغطة تعني أن المولود خصوصاً على وشك الإخراج كما تعتقد الأمهات.
"سيدتي نت" بدورها سألت الدكتور محمد أبو داوود أخصائي طب الأطفال حيث أشار إلى أن "الفواق" يفرح بعض الأمهات، ويزعج بعضهن، وكثيرات يهرعن للطبيب يطلبن زيادة كمية الحليب خاصة ممن يرضعن أطفالهن رضاعة صناعية، وهذه المعتقدات خاطئة بالنسبة للزغطة حيث أن حدوثها يعني:


• تكثر الزغطة لدى المواليد الجدد وحتى عمر السنة.
• تعتبر عادة صحية وطبيعية ولا تثير القلق.
• تنتج عن انقباضات مفاجئة في عضلة الحجاب الحاجز، وهي لا تعني أن المولود بحاجة للأكل ولا أنه ابتلع الهواء.
• تقل هذه الحالة بالتدريج مع تقدم عمر الطفل.
• يمكن علاجها بتقديم بعض له.
• ويفضل أن يترك الطفل في هذه الحالة حتى تتوقف.
• يمكن القلق في حال استمرارها لما بعد سن السنة، ويجب وقتها مراجعة الطبيب لفحص الطفل.

سيدتي