أخبار عاجلة

تحليل في الجول - صانع لعب كلوب الأفضل في العالم ' ليس لاعبا ' وهكذا يكون استغلال الظهيرين

"دائما أنت بحاجة إلى لاعب في مركز معين ليقوم بعمل تمريرات عبقرية وهذا ما يفعله الضغط المرتد، نحن نسترجع الكرة سريعا على أرض الملعب لذا نكون قريبين من المرمى وبتمريرة واحدة سريعة في المكان والزمان نستطيع الوصول للمرمى، لذا قُلت سابقا أنه لايوجد صانع لعب في العالم جيد بنفس قدرة الضغط المرتد"

هكذا تحدث يورجن كلوب المدير الفني لليفربول في قناة سكاي سبورت.

يورجن كلوب حل ضيفا على برنامج Monday Night Football على قناة "سكاي سبورتس"، وهناك تحدث عن نظريته في لعب كرة القدم.

المدير الفني الألماني يؤمن بشدة فكرة الضغط ليس الضغط العالي فحسب بل الضغط المرتد الجماعي القوي، الذي لا يفسد فقط هجمات المنافس بل يوصلك إلى المرمى بأقصر الطرق وأسهلها، فهو صانع لعب وقاطع كرات في وقت واحد كما وصفه يورجن.

شاهد هُنا الضغط ونهاية الحالة بانفراد تام لفيرمينيو.

66XigW5.jpg

G57eab21b9be17.jpg

G57eab21bc87f4.jpg

وهُنالك انتهت بهدف.

G57eab21becdbb.jpg

G57eab21c1d2f6.jpg

G57eab21c521e6.jpg

وحالات ضغط مثل تلك انتهت بتشتيت الكرة من قِبل الخصم ثم قام ليفربول ببناء الهجمة سريعا وإحراز الهدف.

G57eab21c77024.jpg

G57eab21ca3d80.jpg

G57eab21cd0b95.jpg

G57eab21d11b2f.jpg

يورجن منذ قدومه لقيادة ليفربول منذ الموسم الماضي فقد حصد الفريق نقاطا أكثر من أي فريق آخر، وتفوق أيضا في الاستحواذ والانطلاقات والتدخلات الأرضية.

G57eab21d46a45.jpg

وعن استخدامه لظهيري الجنب كلاين وميلنر كان المدير الفني الألماني واضحا في حديثه حينما قال "أطالبهما بأن يقدما أمرين إما الحماية في وسط الملعب أو أن يصبحا جناحين ولكن هناك شرط لإنجاح المهمة".

الشرط الذي تحدث عنه كلوب هو أن مميزات الأظهرة في السرعة دائما لذا يحتاجون للمساحات وهو ما يسعى له لتفريخ وخلق المساحة على الطرف.

G57eab21d780c0.jpg

أما إن حدثت المواجهة فلن ينجح في المرور حتى وإن قرر الدخول للعمق.

G57eab21da4af4.jpg

G57eab21dd15ff.jpg

وبمقارنة بسيطة بين أظهرة ليفربول كلاين وميلنر وظهير أرسنال بيلليرين في صناعة الفرص فالفارق شاسع، وكذلك في عدد التمريرات ودقتها في الثلث الأخير للملعب فالكفة ترجخ ظهيري ليفربول عن البقية.

G57eab21e1207c.jpg

وتطرق كلوب للحديث عن أبرز العيوب وهي الكرات الثابتة التي استقبل منها الفريق 15 هدفا من 49 هدف سكن شباكه، وأكد أنه بدأ انتهاج أسلوب جديد في الرقابة داخل المنطقة بتقسيم لاعبيه جزء لرقابة المكان وهم أصحاب الأطوال مثل فينالدوم، وجزء آخر لرقابة رجل لرجل.

أما عن أسلوبه الهجومي فقد أكد كلوب أنه لا يهتم ما إذا كان يلعب بمهاجم صريح أو مهاجم وهمي او بدون مهاجم إطلاقا، مؤكدا أنه يخبر لاعبيه دائما بأن لديهم جميعا القدرة لاختراق منطقة جزاء الخصم والتسجيل، وضرب مثال بأن لديه لاعب ارتكاز يستطيع اللعب كظهير "يقصد ميلنر" وكان وبالمثل فيمكن للاعب الوسط المهاجم أن يكون مهاجما ويسجل.

هذا هو الهيكل الهجومي للفريق.

G57eab21e3ed40.jpg

أما لاعبي الارتكاز فمهمتهم حول منطقة الجزاء في الخارج أهم لحماية خط الدفاع.

كما أشار في حديثه إلى طريقة اللعب الإيطالية 3-5-2 مؤكدا الصعوبات التي يواجهها أمام الفرق التي تنتهجها.

واختتم كلوب بأن جودة اللاعب دائما هي الأهم وبدونها لن يستطيع المدرب تنفيذ وتحويل أفكاره إلى واقع.

فيديو اليوم السابع