“نجاد” يرضخ لأوامر “خامنئي” ويعلن عدم ترشحه للرئاسة

“نجاد” يرضخ لأوامر “خامنئي” ويعلن عدم ترشحه للرئاسة “نجاد” يرضخ لأوامر “خامنئي” ويعلن عدم ترشحه للرئاسة

أحمدي نجاد

رضخ الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، لضغوط المرشد الأعلى، علي خامنئي، لثنيه عن الترشح للانتخابات الرئاسية، المقررة في مايو 2017.

وأعلن نجاد، اليوم الثلاثاء، أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في رسالة بعثها إلى خامنئي، الذي يعد الحاكم المطلق في إيران.

وقال في رسالة، نشرت مقتطفات فرانس برس، “مع كل الشكر لتصريحاتكم المهمة، أبلغكم أنني لا أنوي المشاركة في الانتخابات الرئاسية العام المقبل”.

وكان خامنئي صرح، الاثنين الماضي، في إشارة إلى نجاد: “أحدهم جاء لرؤيتي لمصلحته ولمصلحة الشعب الإيراني، قلت له إن عليه ألا يشارك”.

وأضاف: “هذا سيؤدي إلى انقسام حاد بين قطبين، وهو مضر بالبلاد، فهي بحاجة إلى اتحاد وخصوصًا للقوى المؤمنة والثورية”.

وشغل نجاد منصب الرئيس الإيراني بين عامي 2005-2013، وينتمي إلى التيار المحافظ في البلاد وعرف بموافقه المتشددة.

 

أونا