أخبار عاجلة

جلال السعيد: النقل البحري يعتبر أهم أساسيات الاقتصاد الوطني

جلال السعيد: النقل البحري يعتبر أهم أساسيات الاقتصاد الوطني جلال السعيد: النقل البحري يعتبر أهم أساسيات الاقتصاد الوطني

شهد الدكتور جلال سعيد وزير النقل احتفال الوزارة باليوم البحري العالمي بمكتبة الإسكندرية، بحضور الدكتور رضا فرحات محافظ الاسكندرية والدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري و رؤساء هيئات الموانئ المصرية ونائب رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية وغرف الملاحة البحرية ولفيف من الشخصيات العامة والمعنية بالنقل البحري في .

 

صرح وزير النقل أن هناك أهمية كبيرة للاحتفال اليوم على المستوى الوطني بالحدث الأهم والأبرز عالمياً لصناعة النقل البحري وهو اليوم البحري العالمي لعام 2016 وذلك بالتوازي مع الاحتفالات التى تقام على مستوى العالم والمنظمة البحرية الدولية فى هذا التوقيت من كل عام.

وأشار جلال سعيد إلى أن اختيار شعار يوم البحار لهذا العام وهو [النقل البحري لا غنى عنه للعالم] له دلالات كبيرة حيث أن النقل البحري يتحمل مسئولية نقل 90% من إجمالي حجم التجارة العالمية ويمثل 5% من حجم الاقتصاد العالمي فهو بحق شريان الاقتصاد العالمي وأحد ركائز التنمية الاقتصادية لمختلف دول العالم.

مضيفًا أنه على المستوى الوطني فإن النقل البحري يعتبر أحد أهم الدعامات الأساسية للاقتصاد الوطني، فالنقل البحري يلعب الدور الرئيسي والأساسي في تجارة مصر الدولية حيث يتم نقل ما يقرب من 90% من تجارة مصر عبر الموانئ المصرية، والتى تعد الحلقة الرئيسية فى سلسلة النقل المتعدد الوسائط، بالإضافة إلى دوره الهام والحيوي فى عملية التنمية الاقتصادية، حيث بلغت حجم البضائع المنقولة بحراً عبر الموانئ المصرية (صادرات وواردات) عن عام 2015 (133 مليون طن) وتزيد هذه الكمية إرتباطاً بحجم السكان ونمو حركة التجارة على المستويين المحلي والعالمي.

وأكد وزير النقل أن الوزارة تولى اهتمامًا بالغًا بتطوير وتنمية مختلف قطاعات النقل وبصفه خاصة النقل البحري، حيث أن الموانىء البحرية المصرية تلعب دورا كبيرا في نمو الإقتصاد القومي، نظراً لإرتباطها بالتجارة الخارجية حيث أنها تهيمن على غالبية أنشطة نقل البضائع، وذلك من خلال وضع وتنفيذ إستراتيجية مستقبليه للقطاع البحري إتساقاً مع خطة التنمية المستدامة لمصر 2030 والتي تستهدف رفع كفاءة المنظومة البحرية بكافه عناصرها وتعزيز إسهام هذا القطاع الحيوى فى الناتج القومي.

وأضاف وزير النقل أن الموانئ البحرية المصرية تعد أحد أهم الركائز الأساسية للمنظومة البحرية فإننا نعمل على التطوير الشامل للبنية التحتية والفوقية للموانئ للدخول فى نطاق الموانئ المضيفة للقيمة لتصبح موانئ لوجيستية والخروج عن نطاق الوظائف التقليدية للموانئ لتصبح موانئ محورية جاذبة للخطوط الملاحية وكذا مضاعفة طاقة الموانئ البحرية لمقابلة حجم التجارة الدولية وإستكمال الربط بشبكة الطرق البرية والسكك الحديدية لإستكمال نجاح المنظومة.

وأشار الوزير إلي أن أحد أهم أولويات وزارة النقل هو تطوير وتعظيم حجم الأسطول البحري لرفع نسبة نقل التجارة الخارجية علي السفن المصرية بالتوازى مع إجراء التعديلات اللازمة بالحزمة التشريعية الحاكمة لصناعة النقل البحري لتذليل المعوقات ورفع كفاءة العنصر البشري الذى يعد الدعامة الأساسية لنجاح المنظومة.

وأوضح وزير النقل ان الوزارة تهتم بتطوير الموانئ البحرية ورفع كفائتها لتعزيز قدرتها التنافسيه من خلال تبنى المشروعات الكبرى بالموانئ البحرية على سبيل المثال مشروع محطة حاويات متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية ومشروع محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط ومشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض بسفاجا بالإضافة إلى مشروعات تعميق الأرصفه والممرات الملاحية بالموانئ وهذه المشروعات تساهم في رفع طاقة هذه الموانئ وزيادة إمكانيات إستقبال سفن الحاويات العملاقة والتى تشير الدراسات الدولية إلى أن معدل الزيادة السنوية المتوفقه في الحاويات المتداولة بحوض المتوسط تصل إلى 5 % سنوياً ونحرص على زيادة حصة الموانئ المصرية منها من خلال تقديم خدمات مميزة وإستغلال إمكانيات وموقع الموانئ المصرية المتميز .

أونا