كيري يلتقي الرئيس الفنزويلي في كولومبيا

كيري يلتقي الرئيس الفنزويلي في كولومبيا كيري يلتقي الرئيس الفنزويلي في كولومبيا

جون كيري

التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في مدينة “كارتاهينا”، شمالي كولومبيا، في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، على هامش مشاركتهما في حفل توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الكولومبية والقوات المسلحة الثورية (فارك).

وقبل اللقاء قال كيري، في تصريحات صحفية، “نشعر بقلق بالغ تجاه الأزمة السياسية والاقتصادية التي تشهدها فنزويلا حاليا” مشيرًا أن الولايات المتحدة ترغب في أن يبادر الرئيس مادورا بتنفيذ مبادرة تتبنى الحوار البناء وليس الصراعات.

وتعاني فنزويلا من أزمة سياسية حادة نتيجة تدهور النفط والتضخم ونقص المواد الغذائية وانتشار الوقفات الاحتجاجية والمظاهرات التي يتخللها أعمال عنف.

ودائما ما تتهم فنزويلا على لسان كبار مسؤوليها الولايات المتحدة، بالوقوف وراء ما تشهده من أزمات اقتصادية وسياسية، حيث دافع مادورو أكثر من مرة عن حكومته قائلا “واشنطن تنفذ حربا اقتصادية علينا، وتسعى إلى عزل الحكومة”.

أما المعارضة فتحمَل مادورو كامل المسؤولية عن تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد وتطالبه بالتنحي وتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة.

و تشهد العلاقات الثنائية بين واشنطن وكراكاس توترا كبيرا منذ انتخاب رئيس فنزويلا الراحل هوغو تشافيز عام 1999، وحتى بعد وفاته وانتخاب نائبه مادورا خليفة له في 15 أيريل2013، واصلت فنزويلا تبنيها نفس السياسة المعادية للولايات المتحدة وسياساتها في المنطقة.

وفي 12 فبراير، شباط 2014، شهدت فنزويلا موجات احتجاجية واسعة النطاق في عموم البلاد، خلفت 43 قتيلا ومئات الجرحى.

ووقع الرئيس الكولومبي وزعيم حركة فارك اتفاق سلام تاريخياً ينهي حرباً استمرت أكثر من نصف قرن وخلفت مئات الآف القتلى والمفقودين.

أونا