أخبار عاجلة

كلينتون تعترف بوجود تمييز على أساس العرق في الولايات المتحدة

كلينتون تعترف بوجود تمييز على أساس العرق في الولايات المتحدة كلينتون تعترف بوجود تمييز على أساس العرق في الولايات المتحدة

المناظرة الاولى

قالت المرشحة الأمريكية للرئاسة، هيلاري كلينتون، إن “هناك مهندسين وفنيين رفضت أن تدفع مرتباتهم بعد أن أنهوا العمل الذي كلفتهم به، أنا سعيدة أن والدي لم يمارس أي عمل معك”، لكنه قال إن من لم يدفع لهم رواتبهم “استغلوا قانون الدولة”.

واعترفت كلينتون بوجود تمييز على أساس العرق في الولايات المتحدة، مشيرة إلى ضرورة التأكد من أن رجال الشرطة يستخدمون القوة فقط عندما يكون ذلك ضروريا، وفقًا لـ”سكاي نوز”.

في حين هاجمها قائلا إنها “لا تريد استخدام بعض الكلمات مثل القانون والنظام”، محملا إدارة أوباما مسؤولية انتشار إطلاق النار في البلاد.

وقالت كلينتون إن ترامب “بدأ نشاطه السياسي باستناده إلى كذبة عرقية هي أن أوباما لم يولد في الولايات المتحدة”، فيما قال المرشح الجمهوري: “لا أحد يكترث بهذا الأمر، لكن أنا من دفع أوباما لتقديم شهادة ميلاده وأعتقد أنني فعلت شيئا جيدا”.

وعقدت المناظرة في جامعة “هوفسترا” بنيويورك وأدارها مقدم البرامج الشهير ليستر هولت، هي أول مواجهة مباشرة بين المرشحين في سلسلة مناظرات تجرى قبل الانتخابات، 3 منها بين مرشحي منصب الرئيس وواحدة لمرشحي منصب نائب الرئيس.

وكان مخططا أن تركز المناظرة، ومدتها 90 دقيقة، على 3 محاور أساسية، هي “توجه الولايات المتحدة” و”تحقيق الازدهار” و”تأمين أمريكا”، إلا أنها تفرعت إلى موضوعات أخرى.

وتابع المناظرة أكثر من 90 مليون أميركي، وهو عدد يتفوق على الرقم القياسي لمشاهدي المناظرات السابقة البالغ 80 مليونا، أثناء المواجهة بين جيمي كارتر ورونالد ريغان عام 1980.

أونا